المصري الذي لانعرفه..على شاشة هوليوود


المصري الذي لانعرفه..على شاشة هوليوود

ربما شاهدته دون أن تعرفه في فيلم

Independence Day أو فيلم The Insider أو فيلم Star Gate

ربما ملامحه المصرية قد جذبتك ولكن خيالك ذهب بعيدا إلى أي دولة أخرى غير مصر. وربما حدثك عقلك : كيف يستطيع ممثل مصري أن يشارك في هذه الأفلام العالمية؟ ولكنها الحقيقة..إنه الممثل المصري "سيد بدرية" خريج مدرسة السينما في نيويورك. والذي لم يكتفي بالحصول على أدوار في السينما العالمية - ولو كانت صغيرة - بل عمل مساعدا لعدد من المخرجين العالميين مثل جيمس كاميرون مخرج فيلم "تايتانك" الشهير . واستطاع  كممثل مصري آنذاك أن يحصل على عضوية نقابة الممثلين الأمريكية، كما حصل على بطولة أكثر من عشرة أفلام حتى وقت كتابة هذه السطور ومنها:

Americaneast ، Gargo، Chicago Mirage

والجدير بالذكر أن هذه الأفلام قد شاركت في عدة مهرجانات عالمية وحصلت على جوائز أيضًا.  

مشوار حياة "بدرية" مادة خصبة لفيلم روائي ,,, منذ سفره إلى أمريكا في عام 1979 وسنوات طويلة من الكفاح استطاع هذا الشاب البسيط الذي خرج من حواري بورسعيد أن يحقق حلمه ويدخل من بوابة السينما العالمية في هوليوود من أوسع أبوابها حكاية هذا الممثل المصري الذي يعرفه كبار نجوم السينما العالمية والتي كثيرا ما يحكيها بصوته عبر تواصله مع محبيه من خلال غرف الدردشة المصرية التي يقضي بها "سيد" أوقات طويلة يحاورهم ويحكي لهم حكايته حكاية "ابن الحارة" الذي خرج إلى العالمية.

حكاية "سيد بدرية " كما رواها بلهجته البورسعيدية التي لا تزال عالقة بلسانه، وبوهجها الحار كما تدفقت من قلبه النابض بحب مصر وحبه للسينما

"أنا من مواليد بورسعيد عام 1957 ، أبويا كان بيشتغل موظف صغير في البلدية، كنا تسعة أبناء، ترتيبي قبل الأخير في القائمة. أبويا مات وعمري تسع سنين، وأمي شالت الحمل الثقيل من بعده، وعشنا عيشة الغلابة لأن المعاش الضئيل لم يكن يكفي كل هذه الأفواه الجائعة .. من صغري هربت من حياتي الصعبة دي إلى السينما ،     كنت بحس إن السينما دي مهمة جدا عشان أستمر في الحياة، العاملون في سينما "الأهلى" في بورسعيد عرفوني جيدا ودخلوني مجانا في الاستراحات إشفاقا وعطفا . جذبتني أفلام "نجيب الريحاني" و"عبد الفتاح القصري" و"أنور وجدي"، وفي السينما العالمية كنت مبهورا بالممثل العالم " آل باتشينو"..ويشاء القدر أن أمثل معه فيلما بعد اكثر من 22 عاما الأيام مرت بسرعة وأمي شايلة الحمل على كتفها ...لما نجحت في المدرسة ,أمي ماكانتش معاها فلوس توديني الجامعة.واضطررت أن أدرس دبلوم صنايع،تفوقت وظهرت الفرصة لدخول كلية الهندسة، كان الحال زى ما كان ، بس كنت مصمم أن أدخل الجامعة، نزلت القاهرة أقدم أوراقي، وماكانش فى جيبى غير فلوس السفر، مشيت من رمسيس لغاية الجيزة مكان جامعة القاهرة ومكتب التنسيق.

 وهناك الموظف قال لي:  تعالى بكرة، مشيت على كوبرى الجامعة أبكي من الجوع والوحدة إلى أن قررت السفر إلى أمريكا لأحقق حلمي في عالم السينما"

ومن العلامات المضيئة أيضًا في مشواره السينمائي في هوليوود دوره الأشهر في فيلم "الرجل الحديدي"حيث اعتمد حواره بالكامل على اللهجة البورسعيدية وله مشاهد رئيسية أمام بطل الفيلم "روبرت داوني جونيور" أو "توني ستارك" حيث قال له مداعبًا على الشاشة بالبورسعيدي : "قشطه يا عم توني" ، ويضاف إلى رصيده الفني أيضًا فيلم أكشن ضخم مع النجم الصيني العالمي "جاكي شان" بعنوان "فان جارد" وهو فيلم بميزانية ضخمة تم تصويريه في أماكن عديدة منها الصين والهند ودبي ويلعب "بدرية" دور رجل عربي يساعد "شان" في الهروب من الأشرار.

وكان للأطفال وللمراهقين أيضًا نصيب من أعمال "بدرية"، فللأطفال شارك في المسلسل الكارتوني "تفاحة وبصلة" حيث لعب شخصية "فلافل" بصوته المتميز، أما للمراهقين فقد شارك في ألعاب الفيديو بشخصية "رمسيس" في لعبة Uncharted 3

"سيد بدرية" كان له حضور متميز في أكثر من 85 عمل سينمائي وتلفزيوني،وكان له مشاهد كثيرة جمعته مع أشهر نجوم هوليوود مثل : آل باتشينو، جورج كلوني، مارك ويلبيرج، روبرت داوني جونيور، جاكي شان